أخر تحديث للموقع بتاريخ: 18 سبتمبر 2017
الوصول إلى القمة

أنت هنا

الوصول إلى القمة

الوصول إلى القمة

           الوصول إلى القمة حلم يراود كل طالب وطالبة ، ولا غرو أن الوصول إلى القمة من الصعوبة بمكان لكنه ليس بالأمر المستحيل ؛ إذ يمكن أن يتحقق بالجهد والمثابرة والعمل الدءوب.

           كما أن التفوق للمرة الأولى له حلاوة تجعل الطالب والطالبة يشعر براحة نفسية واطمئنان داخلي وإحساس بالتميز على أقرانه، لكن إذا كان الوصول إلى القمة صعب ويعطي هذا الإحساس الحلو فإن التربع على القمة أصعب ويحتاج إلى مزيد من المشقة والعناء من قبل الطالب والطالبة ، وإلى مزيد رعاية واهتمام من قبل أعضاء هيئة التدريس من جهة ، وإدارة الكلية بالتعاون مع إدارة الجامعة من جهة أخرى.

أولا: من جانب الطالب والطالبة.

‌أ)       قراءة المحاضرة قبل شرحها.

‌ب)   الالتزام بحضور المحاضرات جميعها.

‌ج)    الانتباه أثناء شرح المحاضرة.

‌د)      مناقشة أستاذ المادة فيما يغمض.

‌ه)   قراءة المحاضرة بعد شرحها لتثبيت المعلومات.

‌و)     تلخيص المحاضرة في عدة نقاط.

ثانيا: من جانب أعضاء هيئة التدريس.

       ينبغي على عضو هيئة التدريس  أن يبذل أقصى ما في وسعه لتبسيط المادة العلمية وإيصالها إلى أذهان الطلبة والطالبات بما يتناسب مع قدراتهم العلمية حتى يحب الطالب والطالبة تلك المادة، ويقبلون على مذاكرتها وهم مستمتعون بذلك، لا كارهين لها ولأستاذها أو أستاذتها.

ثالثا: من جانب إدارة الكلية بالتعاون مع إدارة الجامعة.

       أقترح لتشجيع الطلبة والطالبات على التفوق وحثهم على الارتقاء بمستواهم العلمي والحفاظ على هذا المستوى ثلاثة أمور:

الأول: التشجيع الأدبي بأن يوجد في كل كلية مكان مميز يوضع فيه ما يسمى بلوحة الشرف يعلق عليها أسماء الطلبة والطالبات المتفوقين في نهاية كل فصل دراسي، وفي نهاية كل عام دراسي يسلم هؤلاء شهادات تقدير.

الثاني: التشجيع المادي بأن تخصص إدارة الجامعة مكافأة مالية لكل طالب وطالبة يحصل على الدرجة النهائية في أي مادة من المواد.

الثالث: تنافس الكليات بأن تقام مسابقة علمية ثقافية ترفيهية بين طلاب الكليات المختلفة ، وكذلك بين طالبات الكليات المختلفة قرب نهاية كل فصل دراسي، وتخصص إدارة الجامعة مكافأة مالية لمشاركة الطلبة والطالبات في تلك المسابقة، بالإضافة إلى درع الجامعة للكلية الفائزة من كليات الطلاب، وآخر مثله للكلية الفائزة من كليات الطالبات.

 

           وفي الختام دعواتي للطلبة والطالبات بالنجاح والتفوق ، وأسأل الرحمن – سبحانه – أن يجعل أعضاء هيئة التدريس من الأساتذة والأستاذات أهلا لتحمل المسئولية ، وأن يجعل إدارة الجامعة خير راع مسئول عن رعيته.  

 

قيم هذا المحتوى
QR Code for https://edud.psau.edu.sa/ar/article/1-21